المضادات الحيوية

المضادات الحيوية – أضرار إستعمالها وكيفية إستعمالها بالشكل السليم

المضادات الحيوية هي عبارة عن أدوية عظيمة الأهمية إذا تم استعمالها بشكل صحيح، تعمل على قتل او وقف تكاثر  البكتيريا المسببة للمرض مما يعطي الجسم فرصة لتقوية جهاز المناعة. معظم الأمراض المعدية يتسبب فيها نوعين من الجراثيم: البكتيريا أو الفيروسات. المضاد الحيوي يعالج العدوى البكتيرية لكنه لا يعالج العدوى الفيروسية فمثلا الزكام و الأنفلونزا وأغلب حالات احتقان الحلق سببها عدوى فيروسية.

تعمل المضادات الحيوية المختلفة ضد أنواع محددة من الإلتهابات بطرق مختلفة أيضا ً. واستعمالها جميعها ينطوي على مخاطر معينة ولكن بدرجات متفاوتة، فبعضها أخطر بكثير من بعضها الآخر. لذلك يجب أن يتم اختيارها واستعمالها بحذر شديد.

من المضادات الحيوية المعروفة: البنسلين والتتراسيكلين والستربتوميسين والكلورامفينيكول والسلفا أو السلفوناميد (السلفوناميدات) والإرثروميسين.

أضرار المضادات الحيوية

  1. قد تسبب الحساسية.
  2. قد تسبب القيىء.
  3. ربما تؤدي إلى الشعور بحرقة المعدة.
  4. ربما تؤدي إلى إصابة الانسان بطفح جلدي.
  5. قد تؤدي إلى إصابة الإنسان بالإسهال الشديد.
  6. قد تؤدي إلى إبادة البكتيريا النافعة في الجسم.
  7. ربما تسبب صعوبة في التنفس.
  8. قد تؤثر بعض المضادات الحيوية على الجنين أو على الرضيع.

إرشادات لإستعمال المضادات الحيوية

  1. لا تستعملو ا المضاد الحيوي إذا كنتم لا تعلمون بدقة كيف تستخدمونه وما هي الالتهابات التي يحاربها.
  2. استعملوا فقط المضاد الحيوي الموصى به ضد المرض أو الالتهاب الذي تريدون معالجته.
  3. استعملو ا الكمية والجرعة الموصى بها، لا أكثر ولا أقل. فالجرعة والكمية تعتمدان على نوع المرض وعمر المريض ووزنه.
  4. لا تحقنوا المضاد الحيوي إذا كان تناولها عن طريق الفم يعطي الفائدة نفسها. لا تستعملوا الحقن إلا في الحالات الضرورية جدا ً.
  5. واظبوا على إعطاء المضاد الحيوي إلى أن يشفى المريض تماما ً أو إلى ما بعد يومين من زوال الحرارة وعلامات الإلتهاب الأخرى.
  6. يجب التوقف عن استعمال الدواء إذا تسبب المضاد الحيوي في ظهور طفرة على الجلد أو حكة، أو صعوبة في التنفس أو أي رد فعل خطير. ويجب ألا يستعمله أبدا  مثل هذا الشخص مرة أخرى.
  7. يجب توخي الحذر عند إعطاء المضاد الحيوي وخصوصا ً في حال اختلال وظائف الكبد أو الكلى.
  8. لا تستعملوا المضادات الحيوية إلا في حالات الحاجة الضرورية جدا ً. إن كثرة استعمالها يفقدها الكثير من الفعالية فلا تعود مفيدة للشخص عندما يحتاج إليها في المستقبل.

ستة حقائق بسيطة عن استخدام المضادات الحيوية

  1. المضادات الحيوية أدوية تحافظ على الحياة.
  2. استخدام المضادات الحيوية بالشكل الصحيح هو الطريق الأمثل للبقاء على فعاليتها.
  3. المضادات الحيوية تستخدم لعلاج العدوى البكتيرية فقط .
  4. بعض التهابات الأذن لا تحتاج إلى مضاد حيوي. الطبيب فقط يستطيع تحديد إذا ما كان التهاب الأذن يحتاج إلى مضاد حيوي أو لا.
  5. معظم التهابات الحلق لا تحتاج إلى مضاد حيوي. نسبة الأطفال الذين يحتاجون مضاد حيوي بسبب التهاب الحلق هي فقط 20% ولا يمكن تحديدها إلى باختبارات مخبريه.
  6. إفرازات الأنف الخضراء أو الصفراء لا تعني أنك بحاجة إلى مضاد حيوي. عندما يقاوم الجهاز المناعي في الجسم العدوى يتغير لون إفرازات الأنف وهذا من الطبيعي، ولا يعني أن الطفل بحاجه إلى مضاد حيوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *