الماء

الماء

قال الله تعالى في سورة الأنبياء ” وجعلنا من الماء كل شئٍ حي ” صدق الله العظيم، فالماء هو أساس الحياة لكل الكائنات الحية والنباتات على وجه الأرض، ويغطي الماء حوالي 70% من الكرة الأرضية، متمثل في البحار والأنهار، وتصل نسبة الماء في الجسم إلى البشر من 70% إلى 90% على حسب كل شخص، فتقل نسبته في أجسام كبار السن لتصل إلى 65%، وتزداد في الأطفال وحديثي الولادة لتصل إلى 90%.

يتكون جسم الإنسان  من 60% من المياه، وفي حال نقص كمية المياه من الجسم، فإن الجسم سيصاب بالجفاف الذي يتسبب في مشكلات صحية بالغة الخطورة. فهو له دور كبير في العديد من العمليات الحيوية التي تجرى داخل الجسم. كما أنه يزيل السموم من الجسم، ويمد الجسم بالطاقة.

توازن المياه في الجسم

يقوم الإنسان بالشرب للعديد من الأسباب، ولكن غالبا يكون السّبب الرئيسي لشرب المياه هو نقصه في الجسم، والذي يُحفّز الشّعور الفسيولوجيّ بالعطش، وتشمل الأسباب الأخرى التي ترفع من تناول المياه تناول المشروبات الأخرى التي يسعى الشّخص للحصول عليها بسبب مكوّنات أخرى فيها، مثل السكر .

احتياجات الانسان للمياه

يُنصح الإنسان في الوضع الطبيعيّ بشرب 6 – 8 أكواب من الماء يوميّاً، فعندما يكون تناول الإنسان للمياه أقل من الذي يخسره جسمه يُصاب الجسم بالجفاف، وتزداد خسارة المياه من الجسم في حالات الجوّ الحار، وأثناء ممارسة التّمارين الرياضيّة الشّديدة، وفي الأماكن المرتفعة، ومع التّقدم في العمر التي تقلّ فيها أيضاً حدّة الشّعور بالعطش كما تزداد حاجة الجسم للماء في الحمل والرّضاعة، فإنّه من اللازم شرب المزيد من المياه في هذه الحالات.

فوائد شرب المياه

  • الشرب يقلل من التّوتر.
  • يساعد في الحفاظ على صحّة البشرة، فالجفاف يجعل البشرة تبدو جافّة وأكثر تجعّداً، وتُساعد الكريمات المُرطّبة على إبقاء الماء في خلايا البشرة لتُبقيها رطبة.
  • تنظيم سوائل الجسم، حيث يتكّون الجسم من حوالي 60% من المياه وتعمل سوائل الجسم في العديد من الوظائف، مثل الهضم، والامتصاص، والدّوران، وإنتاج اللُّعاب، ونقل العناصر الغذائيّة، والمحافظة على درجة حرارة الجسم.
  • يحافظ تناوله بكميّات كافية على صحّة الكليتين اللّتين تقومان بتخليص الجسم من السّموم عن طريق البول، ويعتبر نيتروجين اليوريا في الدّم السمّ الرّئيس في الجسم، ويتمّ التّخلص منه عن طريق البول، ويكون البول ذا لون فاتح وبلا رائحة عندما يحصل الجسم على كميّات كافية من الماء، ولكن عندما لا يحصل الجسم على كفايته من الماء، تعمل الكليتين على الحفاظ عليه لاستعماله في وظائف الجسم، ولذلك يصبح لون البول غامقاً ويصبح له رائحة، ممّا يدل على زيادة تركيزه، ويُسبّب ذلك ارتفاع فرصة تكوين حصى الكلى إذا ما استمرّ تراكم نيتروجين اليوريا بشكل مُزمن.
  • يعمل الماء على تنظيم عمل الجهاز الهضميّ، ويمنع الإمساك، خاصّةً إذا ما تمّ شربه مع الألياف الغذائيّة.
  • يساعد على التّحكم في السّعرات الحراريّة المتناوَلة، ولكنّ الماء لا يملك قدرة سحريّة تساعد في خسارة الوزن، إلا أنّ استبدال المشروبات العالية بالسّعرات الحراريّة به يساعد على خفض السّعرات الحراريّة المتناوَلة.
  • يساعد على منح الطّاقة للعضلات، حيث إنّ العضلات التي يختلّ توازن الماء والمعادن فيها تتقلّص، ممّا قد يُسبّب إرهاق العضلات، وينصح الرياضيّون بتناول كوبين من الماء (حوالي نصف لتر) قبل التّمرين بساعتين.

فوائد شرب الماء على الريق

  • يعتبر الماء البارد على الريق من أفضل الطرق الطبيعيّة الكفيلة بتنظيف الجسم بشكل كامل من كافة السموم والشوائب، كما ويساعد على حل مشاكل المعدة والأمعاء والجهاز الهضميّ على رأسها الإمساك، حيث يساعد على طرد السموم والفضلات خارج الجسم، ويعد طارداً أيضاً للغازات. 
  • ينشط الدورة الدمويّة، ويمد الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة له لأداء الأنشطة الحياتيّة واليومية بكل فعاليّة وكفاءة، ويقلل من مشاعر التعب والإجهاد، حيث يرطّب الجسم والجلد ويحفّز من كفاءة العمليّات الحيوية.
  • يعتبر حلاً مثاليّاً للأشخاص الذين يريدون التخلّص من الوزن الزائد والسّمنة، حيث يزيد من الشعور بالشبع ويقلل من الحاجة لتناول الوجبات والأطعمة المختلفة.
  • نظم معدل السكر في الدم، مما يجعل هذه الوصفة من أفضل الوصفات الطبيعيّة المناسبة لعلاج مرض السكري بأنواعه المختلفة، كما ويساعد على تنقية الدم من الشوائب المتراكمة فيه مما ينعكس بصورة إيجابيّة على صحة الجسم وقوة مناعته.
  • يرطّب الجسم ويساعد على التخلص من مشاكل جفاف الجلد والبشرة وفروة الرأس، مما يقي من ظهور علامات تقدّم سن البشرة أو شيخوخة البشرة بما فيها الوجه واليدان والرقبة على وجه التحديد، كما ويقي من ظهور القشرة على فروة الرأس، والتي تسبب الحكة والمظهر المزعج للشعر.
  • يعتبر من أفضل المسكّنات الموصوفة للأوجاع والتشنّجات وخاصة الأوجاع العضليّة، كما ويحسن من وصول الأكسجين إلى الدم، ومن تدفق الدم إلى العضلات.
  • يُحسّن من القدرات العقليّة والوظائف الدماغية، بما في ذلك القدرة على الانتباه والتركيز والقدرة على الفهم والاستيعاب، وكذلك قوّة الذاكرة والقدرة على استحضار قوّة الذاكرة والقدرة على استحضار المعلومات، والقدرة على الربط والتحليل والتركيب وغيرها من الوظائف، ويقلل من الشرود والتشتّت الذهنيّ، كما ويحسن من كفاءة الحواس وخاصة حاسة البصر والرؤية.

اعراض نقص الماء في الجسم

ينبغي الانتباه إلى علامات قد يصدرها الجسم وتكون تحذيرا من تراجع كمية السوائل في الجسم. وحسب نتائج هذا التقييم فإن فقدان المياه بمقدار 2%من وزن الجسم يؤثر في المهام التي تتطلب انتباها كما يؤثر في تنسيق النشاط العضلي. والأعراض هي كالآتي:

  •  العطش: من المهم ألا تقاوم هذا الشعور، فهذا يعني أن الجسم بحاجة إلى الشرب ، غير أن هناك بعض الاشخاص الذين يخلطون هذا الشعور ويحاولون تناول وجبة طعام بدلا من الاكتفاء بشرب المياه، وهو أمر خاطئ.
  •  ألم الرأس: حين تقل سوائل الجسم يستجيب الجسم للشعور بالعطش، وتصل الأعراض إلى التعب والصداع والدوخة وانخفاض ضغط الدم، وقد يصل الأمر إلى الفشل الكلوي وحالات التشنج في بعض الأحيان، وقد يكون ألم الرأس إشارة من الدماغ من أجل تنبيهك إلى حاجته للمياه.
  •  الإرهاق: إذا كنت تشعر بالتعب أو لا تستطيع التركيز جيدا، فقد يكون ذلك بسبب شربك القليل من المياه؛ إذ ينشط الدماغ لدى الذين يتناولون الماء والسوائل بشكل كاف، حيث تؤثر رطوبة الجسم على عمل الدماغ.التعب والارهاق : اكثر من 15 نوع من الأطعمة تعمل على محاربة التعب
  • تجاعيد وبشرة جافة: إذا كنت تشرب القليل جدا من المياه، فسيصبح الجلد جافا، كما أن التجاعيد تظهر بسرعة، مقارنة بمن يشربون بكثرة. كما يعد جفاف الفم مؤشرا على جفاف الأغشية المخاطية.
  •  مشاكل في المعدة: يبدأ الهضم في الاضطراب إذا لم يتم تزويد المعدة والأمعاء بالسوائل بشكل كافٍ، كما أن نقص السوائل في الجسم عامل رئيس لحدوث الإمساك، لذلك يجب تزويد جميع الخلايا في الجسم بسائل كافٍ، بما في ذلك الخلايا الموجودة في الأمعاء.
  •  بولك أصفر داكن: مراقبة لون البول مهم جدا لفحص حاجة الجسم إلى المياه، فكلما كان البول أقرب إلى اللون الأبيض، كان أفضل، وهو ما يعني وجود سوائل كافية في الجسم، أما إذا كان لون البول أصفر داكنا، فإن ذلك يعد مؤشرا على نقص المياه في الجسم.

 اضرار الاكثار من شرب الماء

مثلما هناك فوائد للمياه فهناك اضرار عند الاكثار منه أيضا :

  • يقلل من نسبة الصوديوم فى الدم ،فعندما يقل مستوى الصوديوم فى الدم عن 135 ملم لكل لتر فإنه يسبب تورم فى الخلايا وأعراضه تشمل( الغثيان ،القئ ،التعب ،التبول المفرط ،الارتباك ،الصداع) فقد تؤدى فى بعض الاحيان الى الموت.
  • القلب من اهم اجهزة الجسم ويؤدى وظيفة حيوية من ضخ الدم من خلال الجسم بأكمله وعندما تستهلك كمية كبيرة من المياه هنا يزيد حجم الدم داخل الجسم، وهذه الزيادة تسبب ضغط على الاوعية الدموية والقلب وأضرار عديدة على الصحة.
  • فرط التعرق وخصوصا اثناء الليل.
  •  قد يؤدى الى التسمم ومشاكل فى الكلى وذلك نتيجة التأثير على التوازن الطبيعي للأملاح في الجسم فإذا تم تناول كمية كبيرة من المياه وخلال فترات زمنية متقاربة يؤدى الى عدم اتمام وظائف الكلى بشكل سليم وعدم ازالة الفائض من الجسم.
  • الصداع المزمن والمستمر نتيجة تورم خلايا الدماغ ومشاكل فى الاوعية الدموية.
  • التعرض لأمراض جلدية مختلفة.
  • الافراط فى تناول المياه يؤدى الى استنزاف البوتاسيوم وهو عنصر غذائى اساسى للجسم ومع زيادة المياه يتراجع تركيز البوتاسيوم ويسبب مشاكل وألم فى الصدر والساق
  •  فى بعض الاحيان الاكثار فى تناول المياه يؤدى الى خلل وتهيج فى المعدة.
  • الافراط فى تناول المياه قد يؤدى الى مشاكل عديدة فى الكبد .
  • الاكثار فى المياه يؤدى الى فشل الجسم لامتصاص السوائل وأيضا التبول المتكرر والغير طبيعى.

المراجع/https://www.mybeautyandgo.co.uk/the-importance-of-water-in-the-body/

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.