اللغة العربية لماذا سميت بلغة “الضاد”؟ 13 معلومة عن لغتنا العربية

  مصنف: تسلية وثقافة
314 0
اللغة العربية لماذا سميت بلغة “الضاد”؟ 13 معلومة عن لغتنا العربية

اللغة العربية هي احد اللغات السامية التي إنتشرت بشكل كبير في العالم. إشتهر بها الوطن العربي بالإضافة إلى بعض البلاد الأخرى مثل تركيا ومالي وتشاد والسنغال و إستمدت أهميتها وقيمتها العالية عند الكثير من الشعوب لأنها لغة القرآن الكريم ، وتستخدم في أداء الصلاة وتلاوة القرآن وغيرها من العبادات التي لا يمكن ان تؤدى إلا بها.

فمعظم الأدباء والمفكرين إستخدموا اللغة العربية لكتابة الأعمال الدينية اليهودية في العصور الوسطى، وعندما جاء الإسلام وإنتشر بشكل كبير أصبحت اللغة العربية لغة الأدب والعلم والسياسة لقرون طويلة خاصة في الأراضي التي حكمها المسلمون.

لكن هذه اللغة مهددة من كل حدب وصوب، فهي تعاني وترزح تحت وطأة اكتساح اللغات الأجنبية وهيمنتها على حياتنا اليومية، ما أدى الى ظهور كلمات «هجينة» تدمج بين الأجنبي والعربي.

اللغة العربية وكأنها عصية على التطور لا تزال على حالها، وعليه فإن المشكلة التي تعاني منها كل الدول العربية والمرتبطة بأجيال لا تعرف أسياسيات لغتها، ولا حتى تشعر بروابط معها تكمن في واقع أنها بالنسبة إليهم منفصلة عن واقعهم. هذا الواقع الذي بات يفرض مصطلحات جديدة معربة في بعض الأحيان وهجينة في أحيان أخرى.

ومع ذلك ورغم الأخذ والرد والجدل فإن ذلك لا ينفي أن لغتنا هي واحدة من أجمل اللغات في العالم.

لماذا سميت اللغة العربية بلغة “الضاد”؟

سميت اللغة العربية بلغة الضاد لأنه الحرف الوحيد الذي لا يوجد في أية لغة أخرى على مستوى العالم. كما ان العرب هم افصح من نطقوا حرف ” الضاد”، فمن المعروف ان حرف ” الضاد” من الحروف التي يصعب نطقها، فالقبائل العربية إتسمت بقدرتها على نطق حرف ” الضاد” بسهولة دون الشعور بالمعاناة.  فهذا الحرف هو السبب في تميز العرب عن باقي الشعوب.

ظهرت اهمية حرف ” الضاد” عندما عجز العجم عن النطق به أثناء تعليمهم قواعد اللغة.  فمن هنا بدأ العرب يجرون دراسات عليه من اجل التعرف على السر وراء عدم قدرة العجم النطق به. وفي نهاية القرن الثاني وبداية القرن الثالث ظهر مصطلح ” لغة الضاد” وفي تلك الفترة ظهر عدد  من علماء اللغة أهمهم الخليل وسيبويه والأصمعي، الذين إهتموا بدراسة اللغة العربية وحروفها.

معلومات قد لا تعرفها عن اللغة العربية

  1. لغة القرآن الكريم و يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة حول العالم.
  2. يتوزع متحدثوها الأصليون في الوطن العربي وتركيا وايران وتشاد ومالي وارتيريا.
  3. اللغة العربية هي اللغة السادسة في الأمم المتحدة.
  4. اللغة العربية هي لغة العبادات لجميع المسلمين في العالم.
  5. اللغة الرسمية الأولى لدول الوطن العربي والثانية في ارتيريا وتشاد و”إسرائيل”.
  6. تسمى اللغة العربية “لغة الضاد” لأنها الوحيدة التي بها حرف الضاد.
  7. أثرت اللغة العربية على لغات أخرى كالتركية والفارسية والكردية والفرنسية والاسبانية ولغات أخرى.
  8. تكتب بحروفها لغات أخرى مثل: الفارسية والكردية والملايوية والتركية سابقاً.
  9. الخط العربي هو من أجمل فنون العالم.
  10. عدد كلماتها 12.3 مليون كلمة مقابل 600 ألف كلمة للغة الانجليزية.
  11. لها 16 ألف جذر لغوي مقابل 700 جذر لغوي للغة اللاتينية.
  12. تكتب من اليمين إلى اليسار إلى جانب الفارسية والعبرية.
  13. تحتوي على 28 حرف.

 

مواضيع اخرى عن اللغة العربية

صعوبة تعلم اللغة العربية

تختلف مرتبة اللغة العربية باختلاف اللوائح لكنها دائماً ضمن أصعب ثلاث لغات في العالم. أحياناً تسبقها الصينية واليابانية وأحياناً تتفوق عليهما وذلك لأنه لا وجود للوائح رسمية. لغتنا تتكون من ٢٨ حرفاً بالإضافة إلى ٤ حركات رئيسية ويحتاج أي شخص أجنبي إلى ٩٥ أسبوعاً لتعلمها.

تبنى الكلمات على قاعدة أساسية وهي من حروف العلة ثم تضاف إليها الحروف لتشكل الكلمات والمعاني. ووفق «النظرة» الغربية فإن صعوبة اللغة تكمن في واقع أنها لا تستخدم الكثير من الحروف الصوتية في الكتابة، كما أن حروف العلة قليلة ناهيك عن واقع أن تركيبة الجمل تختلف وبشكل جذري عند الحديث عن مذكر أو مؤنث أو مثنى أو جمع. المعضلة الأخرى التي تواجههم هو أن تعلمها بهذه الطريقة يعني أنه تعلموا الطريقة «الأدبية» التي لا يمكن اعتمادها كلغة «محكية» لأن اللغة اليومية تختلف جذرياً عن اللغة المكتوبة لفظاً ومعنى.

 

ولكل كلمة عشرات الأسماء

لغتنا غنية جداً بالمفردات ولو أمضى الشخص حياته كاملة في محاولة تعلمها كلها فلن يتمكن من ذلك. عدد كلمات اللغة العربية من دون تكرار هي ١٢،٣٠٢،٩١٢ كلمة مقابل ٦٠٠،٠٠٠ كلمة في اللغة الإنجليزية و ١٥٠،٠٠٠ للفرنسية و١٣٠،٠٠٠ للروسية.

ولكل كلمة عشرات الأسماء؛ فمثلاً كلمة عسل لها ٨٠ اسماً في اللغة العربية، وأسد ٥٠٠ اسم والسيف فله أكثر من ١٠٠٠ اسم وكذلك هي حال الإبل التي تحمل ١٠٠٠ اسم أيضاً.

 

لغات العالم استعارت من العربية.. وليس العكس

للغات بشكل عام «تستعير» من بعضها البعض لكونها قائمة على مبدأ التأثر والتأثير. وقياساً بلغات العالم فإن ما أخذته اللغة العربية من اللغات الأخرى قليل جداً. لكن في المقابل فإن اللغات الأخرى استعارت الكثير من العربية، فمثلاً هناك 7584 كلمة في اللغة الأوردية، و3303 كلمات في الملايوية، و160 كلمة في الإنجليزية أصلها من اللغة العربية. حتى اللغة التركية الحديث تستمد أكثر من 60 % من مفرداتها من اللغة العربية.

الإعراب يشمل كل مفرداتها

الإعراب ميزة للغة العربية حيث يشمل كل المفردات من اسم وفعل وحرف. صحيح أن الإعراب موجود في اللغات الأخرى كالفرنسية والهندية وغيرها لكنه يقتصر على بعض الكلمات. لكن في العربية كل كلمة وحرف يمكن إعرابها.

الحركات تغير المعنى

ضبط الكلمة من ضم وفتح وكسر يمكنه أن يغير معنى الكلمة الواحدة مثلاً عَلِم، عُلِم، عَلَّم، عُلِّم، عَلِّم، عِلم، عَلَم .

وأجمل وأروع دليل على ذلك أبيات المتنبي: أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ .. إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ. أما التفسير فهو«وجع أحاط بي لم أعلم بمرضه (به) إذا توجع صاحب الألم حان وقت شفائه. وهكذا تمكن الشاعر من خلال تبدل الحركات والتضعيف من الخروج بمعانٍ مختلفة.

 

مراجع