الفتق السري

الفتق السري – أسباب حدوثه والاعراض المصاحبة له وكيفية علاجه

الفتق السري   حالة شائعة جدا لدى الأطفال والبالغين ، لكنها ليست خطيرة في معظم الحالات ، الفتق السري هو فتحة صغيرة في جدار البطن حول منطقة السرة. وهي تكون في معظم الأحيان صغيرة الحجم حيث يخرج عبرها كمية صغيرة من الشحم (النسيج الدهني) ولكنها في بعض الأحيان قد تصبح كبيرة مما يؤدي إلى خروج الأعضاء البطنية عبرها مثل الأمعاء. في معظم الحالات، يغلق فتق السرة من تلقاء نفسه حتى سن السنة، إلاّ أن الشفاء يحتاج إلى فترة أطول في نحو 10% من الحالات. ففي الحالات التي لا يختفي فيها فتق السرة تلقائيا حتى سن 4 سنوات، أو عندما يظهر في سن متقدمة، فمن الضروري تصحيحه بواسطة عملية جراحية، لمنع حدوث مضاعفات. كما يُمكن أن يحدثَ الفتقُ السرِّي عند البالغين أيضاً، ومن المُحتَمل أن يتفاقمَ الفتق مع مرور الزمن إذا لم يُعالَج.

أعراض الفتق السري

تأثير أعراض الفتق السري على الأطفال يكون واضحا، والأعراض تتشابه عند الصغار والكبار، وأهمها:

  1. ألم شديد يصاحب البطن عند الاطفال.
  2. التقيوء.
  3. انتفاخ المنطقة المحيطة بالسرة و تغير لونها.
  4. حالات من البكاء الشديد خصوصا عند الأطفال حديثي الولادة.
  5. يُحدِث الفتقُ انتفاخا طفيفا، أو نتوءا لينا بالقرب من السرة. ويتراوح قُطر النتوء، عادة، بين سنتيمتر واحد وخمسة سنتيمترات.
  6. يؤثر الفتق السري على الأمعاء، وعند كبر حجم الفتق، فإنه يشكل خطرا على الأمعاء مما يُفقدها وظيفتها ويؤثر عليها، ويعمل على إضعاف جدار البطن، لذلك تتطلب بعض الحالات التدخل الجراحي للقضاء على الفتق.
  7. الألم أو الشعور بالثقل: وعادة ما يكون بشكل ألم خفيف لا يشعر به المريض دائماً.

أسباب الفتق السري

  1. كثرة الحمل و الولادة.
  2. وجود سوائل في تجويف البطن.
  3. عمليات غسيل الكلى.
  4. وجود تدخل جراحي سابق في منطقة البطن.
  5. السمنة.
  6. رفع الاثقال.
  7. السعال المزمن.
  8. الاستسقاء مثل مرض الكبد.
  9. أثناء فترة الحمل يمر الحبل السرّي الذي يربط بين الأم و الطفل خلال فتحة صغيرة في عضلة بطن الطفل ، و الطبيعي ان تنغلق هذه الفتحة قبل الولادة. لكن عندما لا تلتحم العضلات بشكل تام وكامل فتكون منطقة ضعيفة في جدار البطن، يمكن أن تسبب الفتق السرّي عند الولادة ، هذا بالنسبة للفتق السّري في الأطفال .

أنواع الفتق السري

  1. الفتق السرّي الخِلقيّ :   و هو عيب خلقي في السرّة يولد به الطفل و هو أكثر شيوعا في الأطفال ذوى أصول افريقية .
  2. الفتق السرّي المكتسب :  يحدث نتيجة لزيادة الضغط الداخلي من الأمعاء نتيجة لأسباب عدة.

علاج الفتق السري

في معظم الحالات، ينغلق فتق السرة تلقائيا حتى سن سنة واحدة. وفي بعض الحالات، يمكن أن يقوم الطبيب بدفع النتوء وإعادته إلى داخل البطن، خلال الفحص الجسماني. ويتم اللجوء إلى إجراء الجراحة للأطفال فقط في الحالات التي يكون فيها فتق السرة كبيرا ويسبب الألم، أو في الحالات التالية:

  1. ازدياد حجم الفتق بعد سن عام أو عامين.
  2. عدم اختفاء الفتق بعد سن الرابعة.
  3. انحصار النتوء أو تسبُّبه في انسداد الأمعاء.
  4. أما بالنسبة للكبار، فيوصى باعتماد الجراحة بشكل عام لتجنب المضاعفات، وخاصة في الحالات التي يزداد فيها حجم الفتق، أو يسبب الألم.
  5. تنطوي المُضاعفاتُ التي يُمكن أن تحدُث بسبب الفتق السرِّي على:
    • الانسِداد ، حيث يعلَق أو ينحشر قسمٌ من الأمعاء خارِج البطن، ويُسبِّب الغثيان والتقيُّؤ والألم.
    • الخنق ، حيث ينحشرُ قسم من الأمعاء وينقطع إمداد الدَّم عنه، ويحتاج الأمرُ إلى جراحةٍ طارئةٍ خلال ساعات لتحرير النسيج المُنحشِر وإعادة تدفُّق الدَّم إليه حتى لا يموت.
    تُساعد الجراحةُ على التخلُّص من الفتق وتمنع حدوث مُضاعفات خطيرة، ولكن تبقى هناك فرصة في عودة الفتق من بعدها.

خلال جراحة الفتق، يتم فتح شق صغير في قاعدة السرة، ثم يتم إعادة الأنسجة الناتئة إلى داخل تجويف البطن، ومن ثم خياطة الشق وإغلاقه. يمكن لمعظم الناس العودة إلى بيوتهم بعد ساعات قليلة من إجراء الجراحة. ينصح بوضع حزام طبي لمنع أحشاء البطن من التبارز،

أخطار للجراحة:

تُعدُّ مُضاعفاتُ إصلاح الفتق السرِّي غير شائِعة، ولكن يُمكن أن تنطوي على التالي:

  1. عدوى في مكان الجرح، ممَّا يتطلَّب تناوُل المُضادَّات الحيويَّة.
  2. عودة الفتق.
  3. الشعور بالتوعُّك مع صُداع أو خدَرٍ في الساقين لبضع ساعات من بعد الجراحة.
  4. تبدو السرَّةُ طبيعيَّة من بعد الجراحة غالباً، ولكن يبقى هناك احتِمال في أن قد يتغيَّر منظرها بسبب العمليَّة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *