السدر

السدر – فوائد ورق السدر المذهلة للصحة وعلاج السحر والمس

نبات السدر أو المعروف بنبات النبق هو من أهم النباتات المثيرة للجدل في العالم . تنبت نبتة السدر منذ أكثر من 4000 سنة وذكرت كثيرا في الطب الصيني منذ 300 سنة قبل الميلاد ، وهي كثيرة الفوائد وتحتوي على أهم المعادن والأحماض المهمة. فهي احد أنواع الأشجار الصحراوية ، هذاالنوع من الأشجار يتميز بالجذور العميقة التى تتحمل الظروف الجوية الشديدة والصعبة كما تتميز  بكثافة أوراقها كما يبلغ إرتفاعها نحو عدة أمتار. ونبات السدر من الأشجار التى تنمو على ضفاف الأنهار وعلى سفوح الجبال. كما أنها منتشرة بكثرة على ضفاف البحر الأبيض المتوسط .

وصف نبات السدر

بدأت زراعة شجيرات السدر في بلاد الشام وبعض مناطق الجزيرة العربية. ولكنه انتشر بعد ذلك في بعض المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية، له جذع أساسي يتفرع منه العديد من الفروع المختلفة ذات اللون البني. أما بالنسبة إلى أوراقه فهى عبارة عن أوراق بيضاوية الشكل صغيرة الحجم له قشرة سميكة. تتكون هذه الأوراق على السيقان بشكل متقابل تحتوي على ثلاثة عروق في الجهة السفلية مع وجود شوكتين الأولى شكلها مستقيم والثانية شكلها منحن. ثمار أشجار السدر تتميز بأنها كرزية ذات طعم لاذع وتحتوي الثمرة الواحدة من أشجار السدر على ما لا يقل عن أربع بذور. وتعتبر أوراق السدر أكثر المناطق إستخداماً في هذا النبات إذ أنها تحمل العديد من الفوائد الصحية والعلاجية لجسم الإنسان.

وعرفت شجرة السدر منذ القدم عند العرب حيث أنَّها تستخدم في علاج العديد من الأمراض و الحالات الصحية الطفيفة، والجدير بالذكر بأنَّ معظم أجزاء شجرة السدر من أوراق و ثمار و أزهار يمكن تناولها و استخدامها للعلاج.

فوائد ورق السدر

  1. علاج السحر والمس والعين بورق السدر : نأتى بسبع ورقات من شجرة السدر تدق و توضع باناء و يصب عليها من الماء ما يكفي للغسل و نقرأ عليها سور الفاتحة الإخلاص والفلق والناس , ثم يشرب المريض من الماء 3 جرعات بسيطه و يغتسل باالباقي , يصب الماء من الرأس الى سائر الجسم .
  2. مفيد في حالات أمراض الصدر والتنفس.
  3. يستخدم ورقه المطحون والمخلوط مع الماء في جبر كسور العظام وتنقية بشرة الجلد.
  4. يفيد في منع الإسهال وطرد البلغم.
  5. مسهل ومنقي للدم.
  6. ويعتبر مفيد جدا للمرأة الحامل لما يحتويه من عناصر غذائية ضرورية من سكريات وغيرها.
  7. تستخدم أوراق السدر لعلاج الجرب والبثور
  8. منقوع الأوراق مفيد في علاج آلام المفاصل والتهاب الفم واللثة. تجفف الأوراق ويصنع منها مسحوق لغسيل شعر الرأس وتقويته وإزالة القشرة منه.
  9. يحتوي ورقه على مادة دبغية وملونة تستعمل في دبغ الجلود وتلوين الملابس قديماً.
  10. تحتوي أوراقه على مجموعة من المركبات الكيميائية التي تعمل على تحسين عمل الأعصاب و مساعدتها في التخلص من الإجهاد.
  11. تعمل على ازالة القلق و التوتر و الضغط النفسي، و تساعد على الاسترخاء و الدخول بالنوم.
  12. عرف عن هذه الأوراق بأنَّها مسكنة للألم و خافضة للحرارة البسيطة.
  13. من أهم مكونات ورق السدر الطبيعية هي الألياف التي تساعد الجهاز الهضمي على العمل بشكل مثالي، و كما أنَّها تحفز إفراز بعض الأنزيمات الهاضمة و تقوي بطانة المعدة و الأمعاء.
  14. إنَّ أوراق السدر تساعد في التخلص من عسر الهضم و الإمساك و الحموضة و غيرها من الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي.
  15. تمتلك أوراق السدر مجموعة من المركبات التي تعمل كمضادات للجراثيم و الطفيليات و غيرها من مسببات المرض.
  16. إنَّ هذه الأوراق تستخدم للتخلص من الالتهابات بشكل عام و خصوصا في منطقة الحلق و الجهاز التنفسي بشكل عام.
  17. الجدير بالذكر بأنَّ أوراق السدر تساعد على التخلص من الديدان التي تصيب الجهاز الهضمي.
  18. تحتوي أوراق السدر العديد من الفيتامينات و المعادن التي يمكن أن تستفيد منها البشرة بشكل موضعي، و كما أنَّ المضادات الطبيعية يمكن أن تزيد من هذه الفائدة.
  19. -زيادة نضارة البشرة ولمعانها وتقويتها.
  20. لديه القدرة على الحد من ارتفاع ضغط الدم . هذا ويتعلق مكونات قلويد . كما هو الحال مع جميع الأدوية العشبية ، على الرغم من الكلام دائما لرعايتك الصحية قبل تناول المكملات الغذائية.
  21. فوائده  للشعر معروفة منذ القدم حيث ان هناك منذ القدم كانوا يستخدمونه في العناية والحفاظ على صحة الشعر حيث يحتوي على عدد كبير من العناصر والمركبات الغذائية الضرورية لفروة الرأس، حيث ان أوراقه لها فاعلية كبيرة في تقوية بصيلات الشعر الضعيفة وهذا بدوره يساعد في حل مشكلة تساقط الشعر.هذا بالإضافة إلى أن إستعمال الاوراق يساعد في الحفاظ على حيوية الشعر كما يعمل على زيادة نعومته ولمعانه، كما انه يزيد من بريقه وجاذبيته.

     

السدر في القرآن والسنة

فالسدر من اشجار الجنة يتفيأ تحتها اهل اليمين حيث قال تعالى: { وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود }. كما ورد ذكر السدر في قوله تعالى: (عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، إذ يغشى السدرة ما يغشي).

وعن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى سدرة المنتهى ليلة أسري به وإذا نبقها مثل قلال هجر، [رواه البخاري].

عن ابن عباس رضي الله عنه (أن رجلاً كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلّم فوقصته ناقته وهو محرم فمات، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: اغسلوه بماء وسدر، وكفنوه في ثوبيه، ولا تمسوه طيباً، ولا تخمروا رأسه، فإنه يبعث يوم القيامة ملبّياً) الشيخان البخاري ومسلم .

عن أم عطية رضي الله عنها قالت: (أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ونحن نغسل ابنته فقال: اغسلنها ثلاثاً أو خمساً أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك بماء وسدر، واجعلن في الآخرة كافوراً أو شيئاً من كافور، فإذا فرغتن فآذنني. قالت: فلما فرغنا آذناه، فألقى إلينا حقوه وقال: أشعرنها إياه) الشيخان البخاري ومسلم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *