الزائدة الدودية

الزائدة الدودية

تُعرّف الزائدة الدودية (بالإنجليزية: Appendix) على أنّها جراب صغير يتّخذ شكل الإصبع، تتصل بالأمعاء الغليظة في الجهة السفلية اليمنى من البطن ومع أنه لم يثبت حتى الآن ما هي وظيفة الزائدة الدودية في الجسم، يعتقد بعض الأطباء أنها تلعب دورا في المناعة. وتلتهب  نتيجة حدوث عدوى أو انسداد فوهتها بسبب قطعة صلبة من البراز، مما يؤدي إلى تكاثر البكتيريا داخلها بسرعة والتهابها وتجمع القيح. ويبدأ الألم عادة حول السرة، ثم يتحرك إلى الجانب السفلي الأيمن من البطن، ويزداد إلى أن يصبح حادا في غضون 12 إلى 18 ساعة.

خطر الزائدة الدودية

التهاب هذا الجزء من الجسم  حالة طارئة وخطرة إذ يجب التعامل معها بسرعة، إذ يؤدي تجاهلها إلى تفاقم الالتهاب وانفجارها، وهذا قد يقود إلى حدوث التهاب في أنسجة البطن وربما الوفاة.

اسباب الالتهاب

يحدث الالتهاب، نتيجة لاستمرار الغشاء الداخلي فيها بإنتاج مادة مخاطية، تفرز على الأجسام المؤدية إلى انسدادها، مما يسبب بانتفاخها، وزيادة حجمها، الأمر الذي يؤدي لتجمع كمية كبيرة من البكتيريا فيها، فيسبب ذلك ألماً حاداً في البطن، يزداد مع زيادة انتفاخ الزائدة، ومن المهم اللجوء إلى الجراحة الفورية لعلاج هذا الالتهاب، لتجنب حدوث مضاعفات بكتيرية.

  • زيادة نمو الخلايا الموجودة في النسيج الليمفاوي داخل الزائدة .
  • انسداد الزائدة الدودية ويعد من أكثر الأسباب بالألتهاب .
  • الاصابة بالديدان المعوية .
  • وجود عدوى فيروسية في الجهاز الهضمي.
  • التهاب منطقة البطن.

اعراض التهاب الزائدة الدودية

  • الشعور بآلام حادة حول منطقة السرة، وينتقل إلى الجانب الأيمن أسفل البطن. 
  • في بعض الأحيان تيبس الرجل وعدم القدرة على تحريكها .
  • الشعور بألم حاد عند الضغط على منطقة أسفل البطن من الجانب الأيمن، أو عند المشي، أو السعال. 
  • الغثيان والدوار القئ.
  • فقدان الشهية فجأة . 
  • انخفاض درجة حرارة الجسم. 
  • الإمساك أو الأسهال .عسر الهضم – اعراضه، اسبابه وعلاجه بالطرق الطبيعية وكيفية الوقاية منه
  • تراكم الغازات في الجسم، مما يؤدي لانتفاخ البطن.
  • شعور بالانزعاج الذي يمكن أن يهدأ بإخراج الغائط. وقد يبدأ ألم الزائدة الدودية على شكل تقلصات عضلية خفيفة، والتي يمكن أن تصبح أكثر استقرارًا وشدّة مع مرور الوقت.

علاج التهاب الزائدة الدودية

يعتمد الطبيب في تشخيص هذا المرض، على الأعراض المرضية الظاهرة على المريض عند الفحص الطبي، ويتم تحليل عينة من الدم للتأكد من سلامته، ثم تؤخذ صورة أشعة للمنطقة الملتهبة ، للتأكد من حالتها، ودرجة الالتهاب الذي أصابها، حتى يوصف العلاج المناسب للمريض، وكلما تمت معالجة أعراض الإصابة مبكراً، كلما ساهم ذلك في محدودية زيادة تأثير الحالة السلبية على المصاب. في بداية الإصابة بالالتهاب، يتم علاجها باستخدام الأدوية كالمضادات الحيوية، وشرب كميات كافية من السوائل لحماية المريض من الإصابة بالجفاف، وفي الحالات المرضية المتقدمة، والتي يصعب تقديم علاج دوائي لها، يتم اللجوء إلى عملية جراحية لإزالتها.

الاكل بعد عملية الزائدة الدودية

قد يلاحظ المريض أن حركات الأمعاء ليست منتظمة بعد الجراحة مباشرة، وهذا شائع في العادة، كما يجب تجنب الإمساك عن طريق أخذ مكملات الألياف كل يوم، وفيما يأتي نصائح عن الأكل بعد عملية إزالة الزائدة:
  • يمكن تناول الحمية العادية دون تغيير، أما إذا كانت المعدة مضطربة، فيجب تناول الأطعمة قليلة الدسم مثل: الأرز العادي والدجاج المشوي والخبز المحمص والزبادي.
  • شرب الكثير من السوائل إلا في حالة ما لم يخبر الطبيب بعدم القدرة على ذلك. شرب الماء – أهم 9 أسباب تجعلك تشرب الماء باستمرار
  • تجنب الأكل الذي قد يسبب الإمساك.

نصائح بعد ازالة الالتهاب

بعد عملية الازالة، عن طريق عملية جراحية، أو باستخدام المنظار، ولتجنب حدوث مضاعفات مرضية، ينصح التقيد بالأمور التالية:

  • الالتزام بالراحة التامة في المنزل.
  • تناول الأدوية المرافقة لأمراض أخرى، بناءً على تعليمات الطبيب، كأدوية السكري.
  • في حال الشعور بأية التهابات، أو نزف، أو ألم شديد بمكان عملية الزائدة، يجب التوجه بشكل فوري إلى الطبيب.

المراجع/ https://www.webmd.com/digestive-disorders/digestive-diseases-appendicitis#1

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.