التهبيطة عند النساء – أنواعها واسباب حدوثها وكيفية علاجها

  مصنف: صحة
908 0
التهبيطة عند النساء – أنواعها واسباب حدوثها وكيفية علاجها

تعتبر التهبيطة أحد المشاكل التي تعاني منها السيدات، والتهبيطة تعني نزول جميع الأعضاء التناسلية عند المرأة، بحيث تصبح موجودة في مكان غير مكانها الطبيعي. 

ويجب التفريق بين التهبيطة وهبوط الرحم، فهبوط الرحم يكون ذو علاقة بالرحم وحده، أما التهبيطة فهي تكون ذات صلة مع جميع الأعضاء التناسلية للمرأة بما فيها الشرج والمثانة والمهبل والرحم.

تحدث التهبيطات عندما تضعف الأنسجة والعضلات التي تقوم بتثبيت أعضاء الحوض بمكانها الصحيح.  وتتضمن التهبيطة حدوث انتفاخ في المهبل عند المرأة، وتعتبر التهبيطة أحد المشاكل الصعبة التي تعاني منها النساء.  في الواقع ، يتأثر حوالي ثلث النساء بالتدلي أو ظروف مشابهة على مدار حياتهن.

ما هو اضطراب قاع الحوض؟

“قاع الحوض” عبارة عن مجموعة من العضلات التي تخلق نوعًا من التأرجح عبر فتحة الحوض. عادة ، تحافظ هذه العضلات والأنسجة المحيطة بها على أعضاء الحوض في مكانها. تشمل هذه الأعضاء المثانة والرحم والمهبل والأمعاء الدقيقة والمستقيم.

في بعض الأحيان ، تتطور مشاكل في هذه العضلات والأنسجة. تصاب بعض النساء باضطرابات قاع الحوض بعد الولادة. مع تقدم النساء في العمر ، تصبح التهبيطة واضطرابات قاع الحوض الأخرى أكثر شيوعًا.

عندما تتطور اضطرابات قاع الحوض ، قد يتوقف واحد أو أكثر من أعضاء الحوض عن العمل بشكل صحيح. تشمل الحالات المرتبطة باضطرابات قاع الحوض ما يلي:

  • تدلي أعضاء الحوض
  • سلس البول
  • سلس البول الشرجي

ما هي التهبيطة ؟

يشير مصطلح “التهبيطة” إلى هبوط أو تدلي الأعضاء. يشير تدلي أعضاء الحوض إلى هبوط أو تدلي أي من أعضاء قاع الحوض ، بما في ذلك:

  • مثانة
  • الرحم
  • المهبل
  • الأمعاء الدقيقة
  • المستقيم

أنواع التهبيطة عند النساء

  1. هبوط الجدار الأمامي للمهبل مصحوبا بهبوط المثانة، تشعر المرأة في هذه الحالة بوجود انتفاخ في المهبل وقد يصل هذا الانتفاخ إلى خارج المهبل ويصاحبه عادة عدم التحكم في البول والألم المرافق للجماع .
  2. هبوط الجدار الخلفي يصاحبه هبوط في الشرج وينتج عنه انتفاخ في الجدار الخلفي للمهبل ويصاحبه عادة ضعف في منطقة العجان ( المنطقة ما بين فتحة المهبل وفتحة الشرج ) وتوسع وإرخاء فتحة المهبل مما ينتج عنه تكرار الالتهابات المهبلية ومشاكل مرافقة للجماع .
  3. هبوط الرحم ويشمل ثلاث درجات مختلفة أبسطها الدرجة الأولى وأشدها الدرجة الثالثة حيث يصل الرحم إلى فتحة المهبل وبعدها يخرج إلى خارج المهبل بين الفخذين ويصاحب عادة هذا الهبوط هبوط الجدار الأمامي والخلفي للمهبل وأيضا هبوط المثانة والشرج .
  4. هبوط  الأمعاء الدقيقة وهي تحصل في النساء اللواتي أجريت لهن عملية استئصال الرحم في السابق وعدم ربط الأنسجة الداعمة للرحم خلال العملية ، مما يؤدي إلى انزلاق جزء من الأمعاء و الضغط على جدار المهبل ، ويظهر ذلك على شكل بروز واضح في الجزء المتوسط من المهبل.

أسباب التهبيطة عند النساء

أي شيء يضغط على البطن يمكن أن يؤدي إلى هبوط أعضاء الحوض. تشمل الأسباب الشائعة ما يلي:

  1. الحمل والمخاض و الولادة  هي أكثر الأسباب شيوعاً 
  2. قد يحدث نتيجة حدوث نقص في هرمون الأستروجين، والأستروجين هو عبارة عن الهرمون الأنثوي عند المرأة.
  3.  السعال والكحة المستمرة، حيث يؤثر ذلك الأربطة التي تعمل على شد وتثبيت الأعضاء التناسلية.
  4. زيادة الوزن، حيث أن السمنة أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهبيطة عند المرأة.
  5. الإمساك المزمن، الذي يصيبها لفترات طويلة من الزمن، حيث أن الدفع الشديد يؤدي إلى حدوث التهبيطة.
  6.  أورام الحوض الليفية، حيث أن تزايد حجم هذه الأورام يؤدي إلى زيادة الضغط على الأعضاء التناسلية وهبوطها.
  7. العمليات الجراحية لإزالة الرحم

قد تلعب الوراثة أيضًا دورًا في هبوط أعضاء الحوض. قد تكون الأنسجة الضامة أضعف عند بعض النساء ، وربما تعرضهن أكثر للخطر.

أعراض التهبيطة عند النساء

بعض النساء لا يلاحظن شيئًا على الإطلاق ، لكن أخريات أبلغن عن هذه الأعراض مع التهبيطة :

  • شعور بالضغط أو الامتلاء في منطقة الحوض
  • آلام أسفل الظهر
  • الجماع المؤلم
  • الشعور بسقوط شيء ما من المهبل
  • مشاكل في الجهاز البولي مثل تسرب البول أو الرغبة الملحة في التبول
  • إمساك
  • نزول دم أو نزيف من المهبل

تعتمد الأعراض إلى حد ما على العضو الذي يهبط. إذا تدلّت المثانة ، فقد يحدث تسرب للبول. إذا كان المستقيم ، فغالبًا ما يحدث الإمساك والجماع غير المريح. غالبًا ما يصاحب آلام الظهر والجماع غير المريح تدلي الأمعاء الدقيقة. يصاحب تدلي الرحم أيضًا آلام الظهر والجماع غير المريح.

 

كيف يتم تشخيص التهبيطة ؟

قد يكتشف طبيبك التهبيطة أثناء الفحص الروتيني للحوض ، مثل الفحص الذي تحصل عليه عندما تذهب لإجراء مسحة عنق الرحم. قد يطلب طبيبك مجموعة متنوعة من الاختبارات:

  • الأشعة السينية في المسالك البولية (تصوير الحوضية في الوريد)
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للحوض
  • الموجات فوق الصوتية للحوض
  • مسح بالرنين المغناطيسي للحوض

 

علاج التهبيطة عند النساء

هناك نوعان من العلاج يعتمد على نوع ودرجة التهبيطة:

  1. علاج غير جراحي هذا النوع من العلاج يكون في الحالات البسيطة جدا:
    1. تمارين لشد عضلات الحوض.
    2. الحلقة البلاستيكية  ويتم وضعها من قبل الطبيب المعالج وتوضع في منطقة المهبل ويتم تغييرها من قبل الطبيب كل 4-6 شهور.
  2. علاج جراحي: يعتمد على نوع التهبيطة ودرجتها وإذا كانت مصاحبة بعدم المقدرة على السيطرة على البول.
    1. إصلاح التهبيطة الأمامية ورفع المثانة.
    2. إصلاح التهبيطة الخلفية.
    3. استئصال الرحم مع إصلاح التهبيطة الأمامية والخلفية وهذه العمليات تجرى في الحالات التي يكون فيها عنق الرحم والرحم يخرج من فتحة المهبل.
  3. الارطة : يغلى كمية من نبات الارطة في لتر ماء لمدة ربع ساعة ثم يصفى ويعمل منه دش مهبلي وغسول للمهبل لعلاج هبوط الرحم .
  4. الشبة : تطحن الشبة وتذاب في الماء ويعمل منها حمام مقعدي لتضييق فتحة الحوض عدة مرات في اليوم .
  5. السفرجل : يقطع السفرجل ويسلق لربع ساعة في الماء ثم يصفى ويعمل منه كمادات دافئة وغسول يومي لعلاج هبوط الرحم .
  6. العسل وغذاء الملكات : يخلط ملعقة كبيرة من مطحون الحبة السوداء وملعقتين كبيرتين من مطحون اليانسون في كيلو عسل ويضاف إليه القليل من غذاء الملكات ثم يؤكل ملعقة قبل الوجبات الثلاث لعلاج هبوط الرحم .
  7. البلوط : يغلى اربع ملاعق كبيرة من مطحون لحاء البلوط في لتر ماء لمدة ساعة ثم يعمل منه حمام مقعدي ساخن لعشرة دقائق لعلاج هبوط الرحم .
  8. يخلط 25 جرام من مطحون كل من الاخيليا وإكليل الجبل والبابونج والبردقوش واللافندر ولبان الذكر و50 جرام من الكربونات ويغلى ملعقة كبيرة من المخلوط في نصف لتر من الماء ويصفى ويعمل منه دش مهبلي دافيء لمدة عشرة دقائق كل يوم .
  9. يخلط 50 جرام من مطحون كل من الاخيليا وإكليل الجبل والميعة الناشفة والزعرور ولسان الحمل و100 جرام من مطحون لحاء البلوط ويعمل منها شاي ويشرب بعد الوجبات الثلاث يوميا .

 

هل يمكن منع حصول التهبيطة؟

العديد من عوامل الخطر للتهبيطة  خارجة عن إرادتك. وتشمل هذه:

  • تاريخ العائلة
  • التقدم في السن
  • ولادة مهبلية صعبة
  • بعد إجراء عملية استئصال الرحم

لكن يمكنك تقليل احتمالية حدوث التهبيطة بتجربة هذه الخطوات:

  • مارس تمارين كيجل يوميًا للحفاظ على قوة العضلات في منطقة الحوض
  • الحفاظ على وزن صحي
  • تجنب الإمساك
  • لا تدخن ، حيث يمكن أن يؤثر التدخين على الأنسجة ، كما أن السعال المزمن الذي يظهر غالبًا لدى المدخنين يزيد من خطر حدوث مشاكل

 

المراجع