الإجهاد الحراري

الإجهاد الحراري – اسباب حدوثه وأعراضه والوقاية من الاصابة به

الإجهاد الحراري  هو ارتفاع حرارة الجسم نتيجة تعرضه لدرجة حرارة عالية، سواء كان ذلك من خلال تعرض الجسم لأشعة الشمس المباشرة أو أي مكان حرارته عالية عموماً. ويحدث الإجهاد الحرارى نتيجة فقدان الجسم كمية كبيرة من السوائل والأملاح عند التعرض للجو الحار لمدة طويلة، مثل: العمل فى الأفران، وأمام النيران لفترة طويلة، خاصة عند بذل مجهود شاق، ما يؤدى إلى اضطراب فى وظائف الجسم، وربما غيبوبة كاملة، ويعتبر الأطفال وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، مثل مرضى القلب والسكر، أول المعرضين لخطر الإصابة بالإجهاد الحرارى.

أسباب الإجهاد الحراري

  1. الجفاف: حيث يعتمد الجسم على العرق للتخلص من الحرارة الزائدة عن الحد، وبالتالي فى حالة الجفاف الشديد فإن الجسم يفقد قدرته على التخلص من الحرارة الزائدة مسببا “صدمة حرارية”.
  2. نقص التهوية: العمل فى مكان درجة حرارته عالية سيئ التهوية أو منطقة مغلقة.
  3. التعرض للشمس: خاصة في الأيام الحارة فى الوقت من 11 صباحا إلى 3 عصراً.
  4. الأماكن الحارة والمزدحمة: مثل أماكن التجمعات أو عربات المواصلات العامة.
  5. أماكن الحرائق: التي تسبب جفافاً سريعا وبالتالي قد يصاحبها حالة صدمة حرارية.

أعراض وعلامات الاصابة بـ ” الإجهاد الحراري “

  1. العرق الشديد لمدة طويلة.
  2. شحوب وبرودة الجسم.
  3. الصداع وفقدان الشهية.
  4. تقلص العضلات وشعور بألم حاد بها.
  5. تسارع ضربات القلب أحياناً.
  6. عدم القدرة على التركيز إلى حد ما.
  7. اضطراب في الرؤية.
  8. الشعور بالعطش وانخفاض ضغط الدم.
  9. تشنجات بسبب نقص الأملاح.
  10. فقدان للوعي قد يؤدي إلى غيبوبة تامة.
  11. هبوط في الضغط،.
  12. الدوخة والإعياء .

الوقاية من التعرض لـ ” الإجهاد الحراري “

  1. عدم التعرض لدرجات الحرارة العالية لفترات طويلة، أو التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  2. ارتداء الملابس القطنية، أو الملابس التي لا تسبب التعرق عند التعرض للحرارة.
  3. شرب الماء بشكل تدريجي وليس مرة واحدة.
  4. تناول الخضراوات والفاكهة والأطعمة التي تحتوي على سوائل كثيرة.
  5. التواجد في أماكن ذات تهوية جيدة والابتعاد عن الأماكن المغلقة.
  6. ارتداء قبعة أو غطاء للرأس جيد التهوية لحمايته من التعرض المباشر للحرارة.
  7. الامتناع عن شرب المواد الكحولية، وكذلك التدخين لأنه يعمل على تقليص الأوعية الدموية.
  8. تجنب المشروبات التي تحتوى على الكافيين مثل الشاي أو القهوة أو الكولا فإنها تعمل على مزيد من الجفاف.
  9. عدم ارتداء الملابس الداكنة اللون لانها تعمل على امتصاص الحرارة.
  10. تجنب التعرض لأشعة الشمس بلا ضرورة خاصة في الفترة من الظهر إلى العصر.
  11. الامتناع عن شرب العصائر المحلاة . والحلويات، فهي تزيد من الطاقة الحرارية الداخلية وبالتالي تزيد من الإحساس بحرارة الجو.
  12. تجنب وضع الزيوت والكريمات على الجلد لأنها تمنع التعرق وبالتالي ترفع درجة حرارة الجسم.
  13. عليك فتح أبواب سيارتك المركونة فترة طويلة في مكان غير هاو أو مكان معرض لأشعة الشمس . ولا تركبها قبل تهويتها لمدة خمس دقائق مع تشغيل مروحة الهواء أو التكييف لتفريغ الحرارة المختزنة داخل السيارة.

الاسعافات الاولية

  1. نقل المريض بعيداً عن أشعة الشمس والأماكن الحارة.
  2. تناول الكثير من المياه والسوائل الأخرى مثل العصائر.
  3. وضع أغطية مبللة بالماء على المريض ولفه بها.
  4. الراحة التامة مع تناول خافضات الحرارة عن طريق الفم.
  5. الذهاب للمستشفى لإعطاء المحاليل التي تحتوي على الأملاح المعدنية عن طريق الحقن بالوريد.
  6. حاول تجربة الطرق المختلفة لتبريد الجسم: مثل الحصول على دش بارد أو وضع الجسم فى بانيو أو تبليل فوطة بالمياه الباردة ووضعها على جسمك.
  7. اخلع أى ملابس غير ضرورية، وارتدى ملابس قطنية خفيفة وواسعة.

إذا لم تتحسن الحالة  خلال ساعة بعد اتباع كل الوسائل السابقة فيجب الذهاب إلى المستشفى فورا، من أجل الخضوع للتغذية بالتنقيط الوريدى. حينما يتوجه المريض بالإجهاد الحراري إلى المستشفى فإنه يخضع لعملية تبريد من خلال وضعه في حوض من المياه، أو يلف بغطاء مبلل بالمياه يتم توزيعه على المناطق الأكثر سخونة في جسده لامتصاص الحرارة، مثل الرأس أو تحت الإبطين أو الفخذين. وهناك وسيلة أخرى وهي التبريد من خلال نثر الماء الفاتر على المصاب، مع استخدام مروحة تحرك الهواء على جسد المريض للتبريد. ولا يجوز التبريد بالثلج لأنه يغلق الأوعية الدموية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *