اسباب رائحة البول الكريهة

اسباب رائحة البول الكريهة

اسباب رائحة البول الكريهة تعد من الاشياء المزعجة لدى العديد من الناس، فالبول هو سائل ينتج في جسم الأنسان و يتكون من الماء مع الفضلات الموجودة في جسم الإنسان، حيث أن نسبة الماء في البول خمسة و تسعين في المائة، بينما المواد الصلبة فهي خمسة في المائة فقط ويفرز البول إلى خارج الجسم في عمليه معروفه بالتبول، ويعتبر البول هو السائل السام الناتج عن تنقية الدم أثناء مروره في الكليتين، من خلال الحالب ليصل المثانة ثم الإحليل ليخرج من الجسم للتخلص من الأملاح والمياه الزائدة في الجسم . ومن الفضلات التي تخرج عن طريق البول؛ الأمونيا، واليوريك أسيد، واليوريا، والكرياتينين، وأكثر هذه المواد وجوداً في البول هي اليوريا، كما يتكوّن البول إلى جانب هذه الفضلات من الماء وكلوريد الصوديوم، وهناك عناصر كثيرة أخرى تخرج من الجسم عن طريق الجسم كالبوتاسيوم والمغنيسيوم .

يعانى الكثيرون من رائحة البول الكريهة وقد يصاحبه تغيير فى لون البول الطبيعى ، فيدل ذلك على وجود مشكلة صحية أو تناول بعض الأدوية التى تسبب تغيير فى لون ورائحة البول الكريهة .فالبول يحتوي على معظم مكونات البلازما عدا أنه يحتوي على نسبة منخفظة من البروتين و الدهون و يكون خالي من خلايا الدم الحمراء تماما، و يدل وجود خلايا الدم الحمراء على وجود خلل في الجهاز البولي ،ويكون عادة أصفر اللون وذلك تبعاً لنسبة البول والماء فيه، فكلما زاد البول مال إلى الاصفرار، وإذا زاد الماء أصبح شفافاُ أو فاتحاً أكثر. ودائما ما يستخدم البول في تشخيص بعض الأمراض، وذلك عن طريق أخذ عينة منه وتحليلها.

ما هي اسباب رائحة البول الكريهة وعلاجاتها

يوجد العديد من الأسباب وراء ظهور رائحة غير طبيعية للبول، وفي هذه المقالة نذكر لكم أبرز هذه الأسباب:
  • التهاب المسالك البولية :
    يتكوّن الجهاز البوليّ من الكليتين والحالبين والمثانة والإحليل، المثانة والإحليل يشكّلان المسالك البولية السفلى، وإذا حدث التهاب في المسالك البولية عند هذا المستوى فإنّ الأعراض التي تظهر على المريض هي: حدوث حرقة أثناء التبوّل، وزيادة عدد مرات الذهاب إلى الحمام، ويمكن أن يصاحب البول دم أو يكون البول عكراً، بالإضافة إلى إمكانيّة شعور الشخص بألم في أسفل بطنه، وأن تكون رائحة البول كريهة. 
    أما الكليتان والحالبان فيشكّلان المسالك البوليّة العليا، وحدوث التهاب فيها يؤدّي إلى ظهور الأعراض الآتية عند الشخص المصاب: ارتفاع في درجة الحرارة، والإحساس بالألم عند منطقة الخاصرة، بالإضافة إلى القشعريرة والاستفراغ والشعور بالغثيان، إذن التهاب المسالك البولية خاصة الجزء السفلي هي أحد الأسباب التي تؤدّي إلى جعل رائحة البول كريهة وسيئة.
    تعالج التهاب المسالك البوليّة عن طريق تناول المضادات الحيويّة، أما بالنسبة لالتهاب المسالك البولية العليا فيكون تناول المضاد الحيوي المناسب بعد عمل الفحوصات اللازمة عن طريق الوريد، وعلاج التهاب المسالك البولية السفلى يكون عن طريق تناول المضاد الحيوي المناسب عن طريق الفم.
  • الجفاف :
    يحدث الجفاف عندما تتجاوز كميّة السوائل المفقودة كميّة السوائل المستهلكة، وعندها لا بد أن يقلّ حجم البول نتيجة انخفاض حجم الماء فيه، ممّا يؤدي إلى زيادة تركيز المواد الصلبة في البول، لذا يخرج البول بلون أغمق وبرائحة قوية وهي رائحة الأمونيا، والتي هي إحدى الفضلات التي تخرج من الجسم عن طريق البول، ويمكن أن تكون أسباب الجفاف بسيطة؛ كعدم شرب كميات كافية من الماء، أو قد يكون سبب الجفاف نتيجة أعراض مرضيّة مثل الاستفراغ، والإسهال، وارتفاع درجة الحرارة، كما أنّ هناك العديد من الحالات المرضيّة التي تؤدّي إلى حدوث الجفاف؛ كالإصابة بالحروق، كما تُعدّ فئة الأشخاص الذين ليست لديهم القدرة على الاعتناء بأنفسهم أكثرعرضةً للإصابة بالجفاف من غيرهم .إذا كانت رائحة البول الكريهة سببها الجفاف الناجم عن عدم شرب كميات كافية من الماء؛ فالحل بسيط ويكون بشرب الشخص كميات كافية من الماء، وبالتالي حصوله على كميات وافية من السوائل التي يحتاجها الجسم، فتُعدَّل كمية البول المفرَزة من الجسم، وتختفي رائحة البول الكريهة غير المعتادة .
  • النظام الغذائي :
    يُعتبر النمط الغذائي للفرد من أهم أسباب تغيّر رائحة البول بشكل مؤقت، ولا يستدعي القلق، حيث تؤثر بعض الأطعمة والأشربة التي يتناولها الفرد خلال اليوم في رائحة البول الخارج من الجسم لاحقاً،و في الحقيقة يعود البول لرائحته الطبيعية بعد انتهاء الجسم من عمليّات هضم هذه المواد الغذائية والتعامل معها، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الرائحة الغريبة والكريهة للبول قد تنتج عن هضم وتحليل بعض المواد الغذائية وإنتاج مركبات مشابهة للكبريت، أو من المواد الغنية بالبروتينات والتي ترفع من حامضية البول، الأمر الذي يؤدي لظهور رائحة تشبه الأمونيا من البول،و من أبرز الأمثلة على الأطعمة والأشربة التي تؤثر في رائحة البول : السمك، والكافيين الذي يعمل على إدرار البول، ونبات الهليون، والملفوف،والبصل، والثوم.
  • ناسور القناة الهضمية :
    يتمثّل ناسور الجهاز الهضميّ بوجود فتحات غير طبيعية في القناة الهضمية تصل إلى مناطق أخرى من الجسم مثل المثانة، الأمر الذي يؤدي إلى تسريب العصارة الهضمية من المعدة أو الأمعاء إلى المثانة وخروجها مع البول، بالإضافة إلى إصابة الفرد بالالتهابات الداخلية، وتكرار الإصابة بعدوى المسالك البولية، وفي الحقيقة يمكن يظهر الناسور بعد إجراء جراحة في منطقة البطن، أو في حال الإصابة بأمراض ومشاكل مزمنة في الجهاز الهضميّ .
  • الأدوية والفيتامينات :
    يمكن لبعض الأدوية والمكملات الغذائية أن تُسبّب تغييراً في رائحة البول، ومنها :الأدوية المحتوية على السلفا كالتي تُعالج السكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والصرع، أما عن الفيتامينات التي تؤدي لظهور رائحة تشبه السمك فهي: مكمّلات الكالسيوم، وفيتامين ب6، وفيتامين د .
  • أمراض الكلى :
    يمكن أن تتسبب حصى الكلى مع تحركها في الكلى ومجرى البول بالإصابة بالعدوى في أحد أجزاء الجهاز البولي، الأمر الذي يؤثر سلباً في البول وقد يؤدي لظهور رائحة كريهة له، وفي الحقيقة تؤدي إصابة الكلى بالأمراض إلى زيادة تركيز المواد الكيميائية في البول، وبالتالي تغيّر رائحة البول، كما يمكن أن يتسبّب ضعف وظائف الكلى بزيادة أعداد البكتيريا وارتفاع مستوى البروتين في البول، وهذا قد يساهم في ظهور رائحة سيئة للبول .
  • الحمل:
    يؤدي الحمل إلى ارتفاع أحد هرمونات الحمل المعروف باسم موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (بالإنجليزيّة: Human chorionic gonadotropin)، الذي قد ينتج عنه رائحة قوية للبول لا سيّما خلال الفترة الأولى من الحمل، كما أنّ الحمل يؤدي إلى زيادة قوّة حاسة الشم لدى المراة الحامل، وهذا ما يجعلها أكثر قدرةً على ملاحظة الرائحة القوية للبول، وتجدر الإشارة إلى أنّ المرأة الحامل أكثر عُرضة للجفاف وزيادة تركيز البول، وبالتالي تغيّر البول للون الداكن وظهور رائحة سيئة قوية، كما أنّها أكثر عُرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية التي قد تتسبّب بانبعاث رائحة شبيه بالأمونيا من البول، بالإضافة إلى دور فيتامينات الحمل التي تؤدي لظهور رائحة مؤقتة للبول .
  • مرض السكري:
    قد يلاحظ الفرد المصاب بمرض السكري ولكن لم يتم تشخيصه بعد، أو مريض السكري الذي يُعاني من عدم السيطرة على مستوى السكر في الدم ظهورَ رائحة مائلة إلى الحلاوة في البول، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل؛ العطش الدائم، والصداع، وتكرار الحاجة للتبوّل أكثر من الوضع الطبيعي، كما أنّه من الممكن أن تظهر رائحة تشبه رائحة الكبريت لدى مريض السكري، مع زيادة العطش، والتعب، وتقلبّات المزاج وذلك نتيجة حدوث ارتفاع كبير في مستوى السكر في الدم، وتكوّن الكيتونات في الجسم وخروجها مع البول .

اسباب أخرى تسبب رائحة للبول

  • بيلة الفينيل كيتون : هو مرض جيني غير قابل للشفاء يظهر منذ الولادة، ويتمثّل بعدم قدرة الجسم على تحطيم الحمض الأميني فينيل ألانين، وبالتالي تراكم هذا الحمض في الدم والبول، وظهور رائحة تشبه السمك للبول.
  • داء بول شراب القيقب: (بالإنجليزيّة: Maple sugar urine disease)، وهو مرض جيني نادر، وغير قابل للشفاء، يتمثّل بظهور رائحة للبول تشبه شراب القيقب، وذلك نتيجة عدم قدرة الجسم على تحطيم بعض الأحماض الامينية.
  • بيلة سيستينية : وهو مرض وراثي يؤدي إلى زيادة في الحمض الأميني سيستين، والذي قد يؤدي إلى تشكّل الحصوات الكلوية، وتغيير رائحة البول لاحتوائه على نسبة عالية من الكبريت .
  • فرط ميثيونين الدم : تحدث مشكلة فرط ميثيونين الدم عند تناول الفرد لكمية كبيرة من الأطعمة المحتوية على الميثيونين، أو عدم قدرة الجسم على تحطيم هذا الحمض الأميني بشكل صحيح، وبذلك يُلاحظ الفرد ظهور رائحة الكبريت من النَفَس والبول والعرق .
  • انقطاع الطمث: يؤدي انقطاع الطمث لدى النساء إلى زيادة احتمالية الإصابة بعدوى المسالك البولية، وذلك نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإستروجين، والبكتيريا النافعة التي تعيش في المهبل.تأخير الدورة الشهرية أو الطمث – كيف يمكن تأجيل الدورة الشهرية بطرق آمنة ؟
  • المهبل البكتيرية : تنتج عدوى المهبل البكتيرية عن ارتفاع أعداد البكتيريا الضارة في منطقة المهبل، وتسببها باضطراب في توازن البكتيريا النافعة، وظهور إفرازات مهبلية رمادية ذات رائحة كريهة تشبه رائحة السمك يمكن للمرأة ملاحظتها عند التبول.

المراجع/https://www.medicalnewstoday.com/articles/322025.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.