إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر وطريقة الإستعمال

إزالة الشعر بالليزر أصبح من المواضيع المهمة لدى العديد من الناس.فمشكلةُ نموّ الشّعر الزّائد في أماكن غير مرغوبٍ فيها من الجسم أصبحت من أكثر الأُمور المُزعجةِ والمُحرجةِ للمرأة، كما أنّ طُرقَ إزالة الشّعر التّقليدية تَتطلّب الجُهد والوقت، وتُعتبر أيضاً حلولاً مؤقتةً لهذه المشكلة، فهي لا تُزيل الشّعر نهائيّاً وإنّما سينمو الشّعر مُجدّداً بعد فترةٍ من إزالته بهذه الطُرق؛ لذلك تسعى المراةُ دائماً للبحث عن حلولٍ وطرقٍ بديلةٍ تزيل فيهاالشّعر بشكلٍ نهائي، مثلَ اللُّجوءِ لطريقة الّليزر لإزالة الشّعر والتي تهدفُ إلى معالجة مشكلة نمو الشّعر الزّائد ومنع نُموِّه مُجدّداً.


انتشرت في الفترة الأخيرة عمليّات إزالة الشّعر باللّيزر التي تلجأ لها العديدُ من السّيدات وأحياناً الرِّجال بهدف التَخلُّص من الشّعر الزّائد من مَناطق الجسم المُختلفة بشكلٍ دائمٍ، مثل منطقة تحت الإبطَين، والسّاقين، والصّدر، والظّهر، والوجه أيضاً، ومناطق أُخرى من الجسم؛ حيث إنّ تقنية الّليزر لإزالة الشّعر تعتمد على تَسليط ضوء اللّيزر المُركّز والمُكثّف جدّاً على بُصيلات الشّعر وبالتّالي يُدمِّر ضوء الّليزر جذور وبُصيلات الشّعر ويُضعفها بشكلٍ كَبير.

فوائد إزالة الشعر بالليزر

توجد العديد من الفوائد لإزالة الشعر باللّيزر، وتتفوق هذه الطريقة على غيرها من الطرق التقليدية رغم تكلفتها الباهظة. ومِن هذه الفوائد:

  • الكفاءة: إذ يُعتبر اللّيزر من أكثر طرق إزالة الشّعر كفاءةً، وتأثيره يدوم على المدى الطّويل. ويمكنه إزالة الشّعر غير المرغوب فيه من جميع مناطق الجسم.
  • السرعة: إذ يزيل اللّيزر الشّعر بشكلٍ دائمٍ في وقتٍ قصيرٍ نسبيّاً وذلك وفقاً للمنطقة التي تخضع للعلاج. فعلى سبيل المثال فإنّ منطقة الشّفة السفلية تحتاج إلى ثوانٍ معدودة، بينما تحتاج المناطق الأكبر من الجسم مِثْل، الرجلين والظهر إلى ساعةٍ تقريباً.
  •  الفعالية: إذ تتطلب إزالة الشعر باللّيزر عدة جلسات لضمان إزالة الشّعر بشكلٍ دائمٍ، ولا تتعدى ثماني جلسات.
  • الشعور البسيط بالألم: فإزالة الشّعر باللّيزر أقل ألماً من إزالته بالشّمع أو الخيط، وتتم معالجة الجلد بكريم مخدرٍ قبل العلاج لأنه قد يؤدي إلى الشعور باللسع البسيط مع كلّ نبضة من اللّيزر.
  • تنعيم البشرة: فإزالة الشّعر غير المرغوب فيه باللّيزر يُنعم البشرة ويزيد جمالها، والليزر آمن على المناطق الحساسة كمنطقة ما حول الفم والعينين.زيت اللوز – فوائد زيت اللوز للصحة والشعر والبشرة
  • ندرة الآثار الجانبية: فالآثار الجانبية لإزالة الشعر غير المرغوب فيه باللّيزر نادرة وغير دائمة. والآثار هي، الاحمرار، أو الألم، أو التّورم، وتتلاشى هذه الأعراض بسرعةٍ. وللتقليل من نسبة حدوث أي أثرٍ جانبيٍ يجب الذهاب إلى العيادات المُختصة الموثوقة، والعلاج لدى المُختصين الموثوقين.
  • الاستعداد لإزالة الشعر بالليزر.

نصائح قبل إزالة الشعر بالليزر

إن إزالة الشعر بالليزر هو إجراء طبي، وقبل الخضوع له يجب التحقق من الأوراق الاعتماديّة للطبيب أو المختص المُنفذ للإجراء، ومراعاة عدّة أمور للاستعداد لهذا الإجراء، ومِنْها:

  • حماية المنطقة المراد علاجها من التعرض للشمس مدة لا تقل عن أربعة إلى ستة أسابيع، لأن ذلك يُسبب حروق الشمس.
  • تجنب تشقير الشعر أو نتفه أو إزالته بالشمع من أربعة إلى ستة أسابيع قبل العلاج.
  • أخذ مضاد للفيروسات قبل العلاج وبعده في حالة الإصابة السابقة بمرض القوباء أو ما يسمى بالهربس (بالإنجيزية: Herpes).
  • عدم تناول الأعشاب أو الأدوية الحساسة للضوء قبل العلاج مدة لا تقل عن 24 ساعة.
  • عدم حلاقة المنطقة التي يُرغب بعلاجها بالليزر مدة ثلاثة إلى ثمانية أيام قبل العلاج، ولنتائج أفضل ينصح بعدم الحلاقة من أسبوع إلى أسبوعين حتى يتسنّى للطبيب رؤية الشعر يوم العلاج بشكلٍ جيدٍ.
  • استخدام واقي الشمس طوال فترة العلاج.

طريقة إزالة الشعر بالليزر

  • تبريد الجلد ذاتياً عن طريق جهاز البخاخ المولد للبرودة، حيث يعمل على تبريد الجلد، وحمايته من الإصابة بالحروق البالغة.
  • توجيه الأشعة ذات الطول الموجي إلى المنطقة المراد إزالة شعرها، حيث تتأثر خلايا صبغة الميلانين بهذه الأشعة، وبالتالي تمتصها بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى ضمورها وتلفها.
  • إجراء جلسات متكررة كل أربعة أسابيع لمدة يحددها الطبيب المختص حسب نشاط نموّ الشعر.

إجراءات مابعد ازالة الشعر بالليزر

بعد الانتهاء من جلسة إزالة الشعر بالليزر توضع كمادات الثلج أو الماء البارد أو كريمات مضادةٌ للالتهاب على المنطقة المعالجة للتّخفيف من الشعور غير المريح والمزعج. ويُحدد موعد الجلسة المُقبلة وعادةً ما يكون بعد أربعة إلى ستة أسابيع، وتكرّر هذه الجلسات حتى يزول الشعر بشكلٍ دائمٍ. وتوجد عدة نصائح تتبع بعد العلاج، ومِنْها:

  • تطبيق جل الصبار (الألوفيرا) على المنطقة المُعالَجة من يومين إلى أربعة أيام، وعلى للبشرة السمراء تطبق لوقتٍ أطول.
  • تطبيق كمادات الثلج على المنطقة المعالجة في حال استمرار الشعور الساخن فيها لأكثر من 24 ساعة.
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل أو الكريمات على المنطقة المعالجة وعدم حكها أو العبث بها بأيّ شكلٍ من الأشكال.
  • تجنب تنظيف الجلد بقوة لأنه يكون حساساً في هذه المرحلة، وتجنب الماء الساخن أو السّاونا أو ممارسة التمارين الرّياضية المُكثفة مدّة يومين بعد العلاج.تجنب حمام الشمس في الأيام الثلاثة الأولى من العلاج. استخدام واقي الشّمس SPF 70 ذي الجودة العالية عِنْد الخروج من المَنْزل.

المراجع/https://www.oglf.org/best-home-laser-hair-removal/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.